كندا- يلتقي رؤساء وزراء ثمان مقاطعات واقاليم كندية في واشنطن لعقد سلسلة من الاجتماعات فيما يخص اعادة التفاوض المحتمل حول اتفاقية التجارة الحرة لامريكا الشمالية “النافتا”.

هذه الاجتماعات تأتي في وقت تعيش فيه العاصمة الامريكية أزمةً سياسيةً كبرى، اذ تتجه العيون صوب قرار عزل مدير التحقيقات الفدرالية FBI .

وكان “جيمس كومي” ادلى بملاحظاته امام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ حول المحادثات التي جرت بينه وبين الرئيس الامريكي “دونالد ترامب”.

من جانبها اكدت رئيسة وزراء حكومة مقاطعة اونتاريو “كاثلين وين” Kathleen_Wynne ان هناك الكثير من الأعمال يجب ان تنجز، مشيرةً الى وجوب المضي قدماً تحت ادارة الرئيس ترامب.

وعلى الرغم من حالة عدم اليقين السياسي التي تعيشها الولايات المتحدة هذه الايام، الا ان وين اكدت انها ونظرائها ماضون في عملهم.

وفي الوقت الذي ادلى فيه كومي بشهادته، التقى الوفد الكندي مع اعضاء الكونغرس والادارة الاميركية.

واعربت رئيسة الوزراء في مقاطعة اونتاريو عن تفاؤلها تجاه المناقشات الدائرة بشأن النافتا في ضوء التعليقات التي وصلتها حتى اللحظة في واشنطن.

ودعت وين الى اجراء تحديث بسيط للشراكة التجارية بين كندا، الولايات المتحدة والمكسيك بدلاً من الاصلاح.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend