كندا- قدمت الامم المتحدة الى كندا قائمةً طويلةً من التزامات قوى حفظ السلام والتي لا تقتصر فقط على المهام الخطرة في مالي، انما تشمل ايضا عمليات منفصلة للتدريب العسكري.

وترسم هذه القائمة والتي تمكنت هيئة الاذاعة الكندية قسم اللغة الانجليزي من الحصول على نسخة منها اوضح صورة حتى اللحظة لتوقعات المجتمع الدولي ، بعد اعلان رئيس الوزراء “جوستان ترودو” Justin_Trudeau عودة كندا الى الساحة الدولية.

جدير بالذكر ان وزير الدفاع الكندي “هارجيت سجان” Harjit_Sajjan ضل مبهماً حول الاماكن التي قد تذهب اليها القوات الكندية، غير ان العديد من المسؤولين الحكوميين في الدفاع الوطني والشؤون العالمية في كندا اشاروا الى ان مالي وجمهورية الكونغو الديموقراطية وجمهورية افريقيا الوسطى من بين المناطق المحتملة.

وتحدد الوثائق والتي كتبت بتاريخ 11 ايار عام 2017 ما تريده الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي على وجه التحديد من كندا في معظم البلدان المضطربة.

ويطلب من القوات الكندية ان تحل محل الوحده الهولندية هذا العام، لتضمن تولي دور الامم المتحدة وعيون بعثة الامم المتحدة، واجراء الاستطلاع وجمع المعلومات الاستخباراتية عن المتمردين المحليين والمتطرفين الذين يهددون المنطقة.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن القسم الانجليزي لهيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend