مونتريال- تتحضر بلدية مونتريال لمرحلة إعادة دمج منكوبي الفيضانات الذين سيعودون الى منازلهم في الوقت الذي تستمر فيه مستويات المياه في الانخفاض في المناطق المتضررة لكن المسؤولين يدعون مجددا المواطنين الى التحلي بالصبر.

وقد أعلن منسق الدفاع المدني ومدير إدارة الإطفاء في مونتريال “برونو لاشانس” Bruno_Lachance اليوم الجمعة إنشاء مركزين بهدف التخطيط لهذه المرحلة من عودة المواطنين إلى منازلهم.

وسوف تقوم السلطات المحلية بجرد المباني التي يمكن للمواطنين العودة اليها وسيتم نشر لافتات بغية إعطاء معلومات أساسية وبالتالي دعوة السكان الى الإتصال بالرقم 311 للحصول على مساعدة الأمن المدني.

وسوف يرافق الموظفون ورجال الاطفاء المواطنين عند معاينة منزلهم وذلك لتحديد المخاطر المرتبطة الكهرباء والغاز الطبيعي وهيكلية البناء.

وأشار لاشانس في مؤتمر صحافي اليوم الى العمل بسرعة راجياً المواطنين الاتصال بالمركز قبل العودة الى منازلهم والسكن فيه.

من جهتها، ستقوم إدارة رئيس بلدية مونتريال “دونيس كودير” Denis_Coderre بإتخاذ قرار نهائي بعد ظهر يوم غدٍ السبت من حيث رفع أو تمديد حالة الطوارئ في الدوائر المتضررة في Pierrefonds_Roxboro, Île_Bizard_Sainte_Geneviève و Ahuntsic_Cartierville وكذلك في البلديات المتعلقة بمنطقتَيْ Sainte_Anne_de_Bellevue و Senneville.

وقال كودير إن البلدية تبحث عن إمكانية اتخاذ تدابير مالية أخرى للمواطنين المتضررين مثل مسألة الضرائب مضيفاً “لا يمكن، بحكم القانون، التحدث عن عدم وجود ضرائب ولكن يمكننا تأجيلها”.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن القسم الفرنسي في هيئة الإذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend