أمسية ربيعية دافئة في الهواء الطلق، على ضفاف بحيرةٍ وفي الخلفية موسيقى جميلة تهدهد الليل على أنغامها.

هذا ليس مشهداً سينمائياً إنما بعض مما تقدّمه مدينة مونتريال مع حلول الطقس الجميل.

بداية الأمسية مع رقصات فولكلورية ومن ثم يتولّى دفّة الموسيقى مهندس صوت بارع سيجعل من الصعب على من حضر ألا يتمايل على أنغامها.

الزمان: السبت بين السادسة والعاشرة والنصف مساءً
المكان: Lac_des_Castors
الكلفة: مجانية

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend