اوتاوا- أعلن رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” Justin_Trudeau عن مشاركة حكومته بمبلغ 1,28 مليار دولار في مشروع القطار الكهربائي REM لخدمة منطقة مونتريال؛ وهو يعتبر أكبر مشروع للنقل المشترك في البلاد.

وسوف تدفع أوتاوا المبلغ الذي طالبت به كيبيك من حيث مشاركة الحكومة الفدرالية في مشروع القطار الكهربائي الذي تصل قيمته الإجماليه الى 5,9 مليار دولار.

وذكّر رئيس الوزراء ترودو بأن المساهمة الفدرالية في هذا المشروع يضاف الى إستثمار قدره 770 مليون دولار على مدى ثلاث سنوات كانت أعلنت عنه حكومته العام الماضي في ميزانيتها بغية تحسين وإصلاح البنية التحتية للنقل العام في منطقة مونتريال.

كما كرر التزام حكومته في تطوير وسائل النقل المشترك ومواصلة بذل المزيد من الجهود لتحقيق أهدافها المتعلقة بالحد من غازات الاحتباس الحراري.

ولتمويل مشروع القطار الكهربائي، يعتزم صندوق الودائع والإستثمار في كيبيك ضخ نحو 3 مليار دولار من خلال الشركة التابعة لها CDPQ_Infra في حين خصصت حكومة كويار 1,28 مليار دولار في ميزانيتها الأخيرة، أي 24,5% من التكلفة الإجمالية للمشروع على أن تغطي أوتاوا نسبة 24,5% المتبقية.

هذا وتترك الحكومة الفدرالية الباب مفتوحا أمام المصرف الكندي للبنية التحتية للمشاركة في هذا الاستثمار.

وقال ترودو إنه وفي حال وافق المصرف على تمويل المشروع سوف يصبح ممكناً إستثمار مبلغ 1,3 مليار دولار أُعلن عنه سابقاً في مشروع آخر في كيبيك.

ويشمل المشروع المذكور 27 محطة تغطي 67 كيلومتراً ستربط منطقة Rive_Sud بـ Rive_Nord حتى Deux_Montagnes مروراً بمنطقة لافال وطريق مطار مونتريال-ترودو وغربي الجزيرة وصولاً الى منطقة Sainte_Anne_de_Bellevue.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن القسم الفرنسي في هيئة الإذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend