كيبيك- رأى حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك أنه من “غير المقبول على الاطلاق” قيام المركز الإستشفائي الجامعي في كيبيك (CHU) بتجزئة أحد العقود بهدف تسهيل عملية منحه لإحدى الشركات مطالباً الوزير بيار مورو بالتدخل لتسليط الضوء على المسألة.

وقد كشف مكتب التحقيقات اليوم الاربعاء ان المركز الإستشفائي الجامعي في كيبيك عمد الى تجزئة عقد تفوق قيمته مبلغ مليون دولار بغية السماح لشركة Iron_Mountain في الفوز بالصفقة وذلك على الرغم من عدم حصوله على موافقة مسبقة من سلطات الأسواق النقدية.

وقال الزعيم البرلماني المساعِد في الحزب “إريك كار” Éric_Caire ” صباح اليوم الأربعاء إن رئيس مجلس الخزينة “بيار مورو” Pierre_Moreau لا يمكنه التصرف وكأن شيئاً لم يحدث هذا الصباح داعياً إياه الى التصرف فوراً.

ورأى كاير أيضا أنه يجب محاسبة المسؤولين الذين يتحدّون القانون على أفعالهم.

وأشار خلال مؤتمره الصحافي الى ضرورة وجود شكل من أشكال المساءلة على مستوى كبار المسؤولين في المؤسسات ونواب الوزراء.

من جهتها، قالت المتحدثة بإسم حزب التضامن في كيبيك “مانون ماسيه” Manon_Massé إن الحاجة تقضي بفرض عقوبات عند تجزئة العقود العامة.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend