كندالم يشارك في الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية الفرنسية سوى 13٪ من المغتربين الفرنسيين في كيبيك المسجلين على القوائم الانتخابية.

وجاء هذا المعدل أسوأ من ذلك الذي تمّ تسجيله أمس الاحد في فرنسا نفسها، حيث بلغت نسبة المشاركة عند غلق مراكز الاقتراع نحو 43٪.

ومن أصل 9,606 فرنسيين مسجّلين على قوائم الانتخابات في كيبيك، لم يصوّت سوى 1,300 فرنسي في صناديق الاقتراع داخل مدرسة ستانيسلاس.

وركّز المحللون على كثرة عدد عمليات التصويت التي تمّت دعوة الفرنسيين اليها في الفترة بالاضافة الى عدم شعبية الحركة التي يقودها الرئيس الفرنسي الجديدإيمانويل ماكرون“ Emmanuel_Macron، كعاملين أساسيين أثّرا سلباً في حماس الفرنسيين الذين آثروا عدم تكبّد عناء الانتقال لمسافات من أجل التصويت.

وكان المغتربون الفرنسيون في كيبيك صوّتوا يوم السبت بنسبة 75٪ لصالحرولان ليسكور“ Roland_Lescure، الممثل لحزب إيمانويل ماكرون، لشغل مقعد الدائرة الاولى للفرنسيين في الخارج.

مع الإشارة إلى أن ليسكور سبق وشغل منصباً رئيسياً في صندوق الإيداع والاستثمار في كيبيك.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن القسم الفرنسي في هيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend