كيبيك- بعد مرور أشهر من المباحثات تم التوصل الى حل بشأن شروط الاتفاق بين محاميي جمعية حماية اصحاب السيارات والشركات النفطية مما يضع حداً لثلثي الدعوى القضائية في اربع مناطق ومن المتوقع اجراء مباحثات اخرى في آب الماضي بالنسبة للثلث المتبقي.

وبموجب الاتفاق المشار اليه سيتمكن السائقون في شيبربروك، ماغوغ، تيتفورد ماينز وفيكتوريا فيل من تقاسم تعويضات مالية تصل الى 17,3 مليون دولار قبل احتساب تكاليف المحامين اي ما يعادل 50 دولاراً لكل مواطن بسبب الاحتكار والتلاعب بأسعار الوقود في محطات الخدمة.

وكان السائقان “سيمون جاك” Simon_Jacques و”مارسيل لا فونتان” Marcel_La_Fontaine قد رفعا تلك الدعوى الجماعية منذ نحو سبع سنوات وتطال كل الافراد والشركات الذين قاموا بشراء الوقود على الاقل مرة واحدة بين الاول من كانون الثاني 2001 و30 حزيران 2006 على اراضي المدن الاربع المذكورة.

وعلى غرار ما فعله مكتب المنافسة ندد أصحاب الدعوى بعملية تواطؤ بين شركات النفط لتحديد الاسعار في محطات الخدمة وبناءً على ذلك طالبوا بتعويضات للسائقين.

وتطال الدعوى القضائية قرابة 180,000 حامل جواز قيادة و20,000 شركة.

وقد وافقت الشركات النفطية والموزعين على تسديد تعويض تصل قيمته الى 17,307,048.00 ويجب اقتطاع 32,5% اي ما يعادل 5,6 مليون دولار لتسديد اتعاب قرابة 12 محامياً موزعين على ثلاثة مكاتب تعمل لتحصيل حقوق السائقين منذ تسعة عوام كما يجب اقتطاع قرابة 950,000 دولار من التعويضات لتسديد تكاليف الخبراء والمصاريف الاضافية.

ويتبقى ما يناهز 10,8 مليون دولار للافراد والشركات المتضررين في مدن فيكتوريا فيل، تيتفورد ماينز، ماغوغ وشيربروك.

ويؤكد المحامي “غي باكيت” Guy_Paquette ان التعويض لكل مواطن وشركة سيتراوح بين 40 و50 دولاراً.

ويبقى تحديد الوسيلة التي من خلالها سيتم توفير التعويض المالي للمتضررين من احتكار السوق والتلاعب بالأسعار.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن صحيفة لو سوليي)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend