اونتاريو- بعد ان طُرح اسمها للدخول الى الساحة السياسية الفدرالية للوقوف بوجه رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” Justin_Trudeau، تعتزم “كارولين مولروني لافام” Caroline_Mulroney_Lapham الابنة البكر لرئيس الوزراء الكندي السابق “براين مولروني” Brian_Mulroney خوض غمار السياسة في مقاطعة اونتاريو الى جانب الحزب التقدمي المحافظ.

وتسعى مولروني الى الدخول في سباق الترشح باسم الحزب التقدمي المحافظ الذي يتزعمه “باتريك براون” Patrick_Brown في إحدى الدوائر في منطقة تورنتو استعداداً للانتخابات العامة المرتقبة في اونتاريو في حزيران 2018 وفق ما ورد من معلومات بثها القسم الانجليزي في هيئة الاذاعة الكندية.

وكانت استطلاعات الرأي قد اشارت الى أن اسهم الحزب التقدمي المحافظ أكثر ارتفاعاً من أسهم الحزب الليبرالي بزعامة “كاثلين وين” Kathleen_Wynne.

وفي مقابلة حصّ بها صحيفة لا برس أكد “براين مولروني” أن ابنته قامت باستشارته بشأن الخيارات المطروحة أمامها وبأن ما هو مؤكد انها لن تدخل الى السياسة على الساحة الفدرالية لا سيما وأن زوجها يعمل في مدينة تورنتو وأولادها الاربعة يدرسون في الكلية الفرنسية في المدينة نفسها.

ومسار “كارولين مولروني لافام” مثير للاهتمام فهي متخرجة من جامعة هارفارد وتشغل حالياً منصب نائب رئيسة شركة الاستثمارات BloombergSen في تورنتو وكانت تعمل سابقاً في مكتب المحاماة Shearman_&_Sterling في مدينة نيويورك كما شاركت في تأسيس شركة خيرية لمساعدة النساء في مراكز الإيواء.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن صحيفة لا برس)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend