نوفاسكوشا- تتوسع في نوفاسكوشا شركة تقدم استشارات طبية عبر الإنترنت الأمر الذي يثر قلق كلية الأطباء والجراحين في المقاطعة.

وتقدّم شركة مابل Maple ومقرها تورنتو التشخيصات والوصفات الطبية عن طريق إستخدام نظام التطبيب عن بُعد. وقد استقرت في نوفاسكوسا منذ حوالى ستة أشهر ويعمل لديها اليوم خمسة أطباء في المقاطعة.

وقال الدكتور غرانت إن للكلية مخاوف عدة معرباً عن شكّه في تلقي المريض الرعاية الصحية نفسها من حيث النوعية كما لو جرت الإستشارة الطبية شخصياً.

وأعرب غرانت عن قلقه أيضاً تجاه دفع المرضى ثمن الخدمة بأنفسهم قائلاً إن مثل هذه الشركات تبيع الرعاية الصحية وتنتهك مبدأ الشمولية الذي يعد أحد الركائز الأساسية لنظام الرعاية الصحية في البلاد.

من جهته، أشار الرئيس التنفيذي لشركة مابل الدكتور “بريت بيلشيتز” Brett_Belchetz الى أن 50-70% من المعاينات الطبية لا تتطلب الفحص البدني مضيفاً أنه “يمكن القيام بالعديد من الفحوصات الطبية عبر الفيديو”.

وأكد الدكتور بيلشيتز أن الشركة لا تتعارض مع قانون الصحة الكندي لأن الحكومات لا توفر الرعاية الإفتراضية.

وأوضح بيلشيتز أنه أسس شركة مابل للرد على الأزمة المسجلة في النظام الصحي الكندي.

من جهته، عبّر رئيس الأطباء في نوفا سكوشا الدكتور “مانوج فوهرا” Manoj_Vohra، وهي جمعية تمثل الأطباء في المقاطعة، عن المخاوف نفسها مشيراً الى أن هذه الممارسة تنتهك القواعد الأخلاقية.

ولفت متحدث بإسم وزارة الصحة الكندية الى أن الإستشارات الطبية عبر الإنترنت قانونية مضيفاً أن الوزارة تتابع الوضع عن كثب.

وأعربت منظمة الصحة الكندية عن قلقها خاصة إزاء التحوّل المحتمل لبعض الخدمات الشاملة والعامة نحو نظام خاص تحدده قدرة المريض على الدفع.

وتضم شركة مابل 10,000 مريض في كندا. وقد أشار الدكتور بيلشيتز الى أن العديد من مرضاه لديهم بوليصة تأمين خاصة ولا يضطرون لدفع ثمن الرعاية الصحية التي يمكنهم الوصول إليها.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن هيئة الإذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend