مونتريال- يستعد معلمو أكبر لجنة مدرسية للمخاطرة بدفع غرامة قدرها 100 دولار لتنفيذ إضراب غير قانوني لحث أرباب عملهم على الإستماع “للضائقة” التي يعنون منها.

وقالت رئيسة تحالف المعلمين والمعلمات في مونتريال “كاثرين رونو” Catherine_Renaud إن اللجنة المدرسية في مونتريال CSDM ترفض الاستماع إلى محنة معلميها مطلقةً “صرخة من القلب”.

وفي اجتماع عام إستثنائي عُقد اليوم الخميس، صوت 77 % من المعلمين لصالح يوم واحد من الإضراب.

هذا وسيتم إغلاق مدارس اللجنة المدرسية في مونتريال في الأول من أيار القادم مما يضع 110,000 طالب في المرحلتين الابتدائية والثانوية في إجازة قسرية.

ويعتبر هذا الإضراب غير قانوني لأن الأساتذة لا يملكون الحق في إتخاذ قرار بشأن التصويت على الإضراب بهدف التفاوض حول اتفاقهم الجماعي المحلي.

من جهته، يعتبر تحالف المعلمين والمعلمات في مونتريال الإضراب المذكور شرعياً.

وأشارت رونو الى أنه تم عرض جميع التداعيات المحتملة على الأعضاء مضيفة أن المعلمين ما زالوا يصوتون لها.

ويواجه التحالف خطر الذهاب إلى المحكمة ودفع غرامة قدرها ما بين 5,000 و50,000 دولار. ويحتمل أن يدفع المعلمون بشكل فردي مبلغاً قد يصل إلى 100 دولار للشخص الواحد.

يُذكر أن عدد أعضاء التحالف يبلغ 8,800 عضواً.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن صحيفة لو جورنال دو مونتريال وهيئة الإذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to a friend