كندا- أثارت حملة بوينغ الإعلانية الجديدة والتي تفاخر فيها الشركة بالتزاماتها تجاه الاقتصاد الكندي، جملة ردود فعل على شبكات التواصل الاجتماعي ولاسيما لجهة موقفها على صعيد النزاع التجاري الذي وضعت نفسها فيه وجهاً لوجه مع بومباردييه الكندية.

وتمدح بوينغ في الفيديو الترويجي بالوظائف التي أمنتها وبالأثر الاقتصادي لاستثماراتها في كندا.

وهي تشير الى أن لديها أكثر من 2,000 موظف على الأراضي الكندية مقارنة مع 7,000 موظف لبومباردييه في الولايات المتحدة.

وكان عبّر رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” Justin_Trudeau عن استيائه للرئيس الاميركي “دونالد ترامب” في الاجتماع الذي جمعهما أمس فى واشنطن.

وهو اعترف أن الحديث مع ترامب في هذا الشأن “لم يكن سهلاً أبداً”.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن هيئة الاذاعة الكندية ووكالة الصحافة الفرنسية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend