الاحتفالات بمناسبة عيد كندا تكتسي أهمية كبرى وطابعاً خاصاً خلال العام الحالي تزامناً مع مرور 150 عاماً على تأسيس الكونفدرالية الكندية في ظل عدم الاستقرار الامني على الصعيد الدولي مما يدفع المسؤولين الى تعزيز الرقابة الامنية.

وأشارت قناة غلوبال نيوز الى أن الاجراءات الامنية ستكون الاكثر أهمية في التاريخ الكندي في العاصمة الكندية اوتاوا في الاول من تموز المقبل.

ووفقاً لمسؤول أمني سابق في الشرطة في اوتاوا فإن كلفة الاجراءات الامنية خلال الاحتفالات بعيد كندا الوطني قد ترتفع بنسبة 150% وكانت تصل سابقاً الى اكثر من مليون دولار وقد ترتفع هذا العام الى 2,5 مليون دولار على أقل تقدير.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend