اونتاريو- وقّع مئات الاشخاص على رسالة حررتها المستشارة في بلدية باري “ساندي ماكونكي” Sandy_McConkey دعماً للزعيم السابق للحزب التقدمي لمحافظ في مقاطعة اونتاريو.

وتؤكد ماكونكي في رسالتها ان حركة #انا ايضاً دخلت في مرحلة خطيرة دون رسم خط لتحديد متى يصبح مسموحاً تدمير مسيرة، سمعة وحياة رجل.

واكدت المستشارة ان كل انسان لديه الحق باللجوء الى القضاء والخضوع لمحاكمة عادلة واسماع صوته وموقفه من الادعاءات او الاتهامات الموجهة اليه.

وتساءلت ماكونكي كيف لتلك الحركة ان تكون جرئية وتسمح بكسر جاجز الصمت عندما تتحفظ النساء المدعيات على “باتريك براون” عن الكشف عن هوياتهن.

وتزامناً مع هذا الموقف تلقى الزعيم السابق للحزب التقدمي المحافظ دعماً من عدد كبير من الاشخاص لكي يتمكن من الاستفادة من افتراض البراءة بشأن الادعاءات بسوء السلوك الجنسي.

ووقع اكثر من 12,000 شخص على عريضة الكترونية لدعم “باتريك براون” بينما فتح صفحة على موقع التواصل الاجتماعي حصدت اكثر من 2,000 عضو.

وكان الزعيم السابق للحزب التقدمي المحافظ قد نشر رسالة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك خلال نهاية الاسبوع أكد فيها انه مصر على الدفاع عن نفسه واعادة الاعتبار لسمعته.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن القسم الفرنسي في هيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend