في موازاة عملية غزو نادر لم تشهده مدينة تورنتو منذ عام 2013، تمّت دعوة من يحبّون مراقبة الطيور والمصورين الى رصد أعداد هائلة من طيور البوم الثلجي تجتاح بعض المواقع الطبيعية والمتنزهات، وهذه ظاهرة لا تتكرر كل سنة.

ويمكن مراقبة هذه الطيور في أماكن عدة متنزهات تومي طومسون Tommy Thompson، دون ريفير فاليه Don River Valley، دونزفيو Downsview ومطار بيرسون الدولي.

وتُعتبر البومة الثلجية واحدة من أكبر طيور البوم يصل جناحها عندما تفرده من 125 الى 150 سنتيمتراً.

واللافت أن ظهور بومة الثلج بكثرة في الأعوام الأخيرة يحيّر العلماء إذ يندر ان تُشاهد هذه البومة البيضاء خارج المنطقة القطبية الشمالية، إلا أنها بدأت تظهر بصورة متكررة في أجواء أميركا الشمالية، حتى أنها شوهدت هذا الشتاء في فلوريدا وجزر الكاراييبي.

وفي الواقع تتكاثر بومة الثلج في المناطق المتجمدة الشمالية حيث تتغذى من القوارض القطبية وأحياناً من الأرانب والأسماك وأيضاً من طيور البوم الأخرى.

ويرى العلماء أنه نظراً الى أن هذه البومة لا تنتقل من أماكن معيشتها إلا بحثاً عن الغذاء فقط فقلّما تُشاهد خارج المنطقة القطبية الشمالية.

وهي عادةً لا تطير لمسافات بعيدة، وعندما تقدم على ذلك فإن في الأمر شيء مريب، لكن خبراء الطيور ليسوا على يقين بالسبب الذي يؤدي الى هذه الظاهرة أو ما اذا كان لها علاقة بتغير المناخ.

ورصد الخبراء مركزاً لتجمع هذه الطيور فحدّدوه في جنوب مقاطعة اونتاريو والبحيرات العظمى وشمال شرق الولايات المتحدة.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن القسم الانكليزي في هيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend