كندا- لامت الحاكمة العامة السابقة لكندا “ميشايل جين” Michaëlle_Jean ميل بعض وسائل الاعلام الى تشويه سمعة رائدة الفضاء “جولي باييت”

Julie_Payette، وذلك رداً على نشر معلومات تخص ماضيها، علماً ان خريف هذا العام سيشهد على تنصيب باييت حاكمةً عامة للبلاد.

وقالت جين خلال مقابلة هاتفية مع صحيفة لابريس من باريس إنها وبينما لا ترغب في الخوض في تفاصيل هذه الحادثة، الا انها تشدد وبقوة على أهمية الاعتراف بقيمة باييت، كما شددت على أهمية احترامها اذ ستكون خير سفيرة لكندا.

واكدت الحاكمة العامة السابقة لكندا والتي تشغل منذ عام 2014 رئاسة المنظمة الدولية الفرنكفونية ان باييت اجابت على كافة الاستفسارات التي وجهت اليها، والآن حان الاوان لتركز على دورها ومنصبها الجديد.

جدير بالذكر انه وبعد ايام قليلة من تعيين باييت لمنصب حاكم عام لكندا، سارع موقع iPolitics  للأخبار بنشر معلومات حول ماض باييت متعلقة باتهامات باعتداء من الدرجة الثانية وجهت لها في نوفمبر 2011 حين كانت تقطن في ولاية اورلاندو في الولايات المتحدة الامريكية، الا ان باييت نفت ما تم تناقله جملةً وتفصيلاً.

علماً ان “جولي باييت” ستصبح في غضون اسابيع الحاكمة العامة ال 29 لكندا.

جدير بالذكر ان رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” Justin_Trudeau دافع عن اختياره لباييت مؤكداً ان لا شئ في سيرتها الذاتية يدعو لمنعها من تقلد المنصب.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend