ويندسور- توجّه وزير الشؤون البلدية في اونتاريو “بيل مورو”  Bill_Mauro الى مدينة وندسور لمعاينة الاضرار التي تسببت بها الفيضانات التي سُجلت في الآونة الاخيرة.

ولم تكن في جعبة الوزير إجابات واضحة بشأن المساعدة الحكومية المنشودة للمنكوبين.

وقام مورو بزيارة سريعة لبعض الأحياء المتضررة بفعل الأمطار الغزيرة التي سُجلت في 29 من آب الماضي وكان برفقة رؤساء بلديات وندسور، لا يكشور وإيسكس Essex.

وأشار الوزير مورو الى أن عدد تلك الأحداث الناجمة عن التغييرات المناخية الى ارتفاع خلال السنوات المقبلة ولذا فإن الحكومة ستعيد النظر في خطة مساعدة المنكوبين في أعقاب الكوارث الطبيعية.

وكانت حكومة “كاثلين وين” Kathleen_Wynne قد أعلنت الاسبوع الماضي أنه بإمكان اصحاب العقارات من ذوي الدخل المحدود والذين دخلت مياه الصرف الصحي الى منازلهم تقديم طلب للتعويض عليهم بموجب برنامج المساعدة المعتمد حالياً في مقاطعة اونتاريو.

ورأت أحزاب المعارضة في المقاطعة أن تلك المساعدات غير كافية وبأنه لا بد من إدخال تعديلات فورية عليها كي تتناسب مع احتياجات المنكوبين بحيث ينبغي أن يحمي النظام المتبع اولئك الذين ليس لديهم بوليصة تأمين على ممتلكاتهم.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن القسم الفرنسي في هيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend