من المرجح أن تتسبب الرياح العاتية التي أدت الى انقطاع التيار الكهربائي عن عدد كبير من المشتركين في مؤسسة الكهرباء في كيبيك Hydro_Québec منذ نحو عشرة أيام بارتفاع في فاتورة الكهرباء خلال فصل الربيع المقبل.

فقد تبين أن مؤسسة الكهرباء تعتزم استثمار المزيد من الاموال لإبعاد أغصان الاشجار عن الأسلاك الكهربائية ومن اجل التوصل الى هذا الهدف لا بد من رفع اسعار الكهرباء.

واشارت ناطقة بلسان مؤسسة الكهرباء ان ما يصل الى نحو 40% من الأعطال سُجلت بسبب الاشجار او أغصانها في أعقاب تغييرات طرأت على المناخ.

وكانت مؤسسة الكهرباء قد رصدت 67 مليون دولار خلال العام 2016-2017 من أجل تشذيب أو قطع الاشجار وتسعى اليوم الى اضافة 17 مليون دولار الى تلك الموازنة اعتباراً من نيسان المقبل ويندرج هذا المبلغ في اطار الزيادة بنسبة 1,1% على الرسوم والتي طالبت بها المؤسسة في تموز الماضي.

هذا مع العلم أن هيئة الطاقة ستعقد جلساتها العامة لدراسة مسألة زيادة اسعار الكهرباء، والتي طالبت بها مؤسسة هيدرو كيبيك، في كانون الاول المقبل على ان يصدر القرار النهائي بحلول شهر آذار 2018.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن قناة TVA)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend