اوتاوا- كشفت الحكومة الفدرالية عن الوسيلة التي من خلالها ستعمد لقياس استهلاك القنب في اعقاب تشريعه في تموز المقبل.

فقد اعلنت مؤسسة الاحصاءات الكندية عن عزمها تفويض مختبر في مدينة مونتريال لمساعدتها على تحليل مياه الصرف الصحي في نحو 20 بلدية في البلاد.

وتسعى الوكالة الحكومية الى اجراء تحقيق موسّع لجمع البيانات حول انتاج واستهلاك القنب الطبي وغير الطبي.

ومن المتوقع ان تبدأ الدراسة خلال فصل الصيف المقبل قبل عدة اسابيع على الموعد المرتقب لتشريع هذا النوع من المخدرات لأغراض ترفيهية علماً انه لم يتم تحديد تاريخ رسمي حتى الساعة ومشروع القانون موجود حالياً في مجلس الشيوخ الكندي ومن غير المتوقع ان يتمكن اعضاء المجلس الاعلى من اجراء المراجعة الكاملة للملف واعطاء الضوء الاخضر لمشروع القانون قبل الاول من تموز المقبل.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend