اوتاوا- مع افتتاح الدورة الثالثة لاتفاقية التجارة الحرة بين كندا، المكسيك والولايات المتحدة في اوتاوا، دعت المعارضة المحافظة الحكومة الى اتخاذ مواقف قوية وواضحة لحماية القطاعات بما في ذلك صناعة السيارات وانتاج الالبان.

من جانبه اكد النائب المحافظ عن دائرة Durham “ايرين اوتول” Erin_O’Toole ان وظيفةً من بين خمس وظائف في كندا تعتمد على التجارة الخارجية.

واكد على احترام الحكومة لضمان التوصل الى اتفاق في مصلحة كندا الاّ انه اشار الى ان المعارضة الرسمية لديها بعض المخاوف التي برزت في الجولة الاولى من المفاوضات.

واكد عضو اللجنة الدائمة للشؤون الخارجية والتنمية الدولية ان الحكومة لا تقاتل كما يجب للدفاع عن الصناعات الرئيسية، اذ لم تضع الحكومة بعد اهدافاً واضحةً في هذه المفاوضات بخصوص الخشب الليّن والموارد الطبيعية والسيارات او حتى الصناعات الزراعية.

وعرّج النائب عن مقاطعة اونتاريو على مسألة اهمال الحكومة لقضية صناعة السيارات، مشيراً الى ان مقاطعة اونتاريو فقط  بها حوالى 140 الف عامل في مجال تجميع السيارات وقطع الغيار الخاصة بها، مذكراً ان صناعة السيارات كانت في الاصل نقطة البداية لمفاوضات التجارة الحرة الاولى بين كندا والولايات المتحدة والمكسيك.

اما بالنسبة لمقاطعة كيبيك، فقد اكد النائب عن دائرة Charlesbourg_Haute_Saint_Charle “بيير بول هاس” Pierre_Paul_Hus على تقدير جهود اوتاوا فيما يتعلق بادارة الاحداث، مثل تلك المتعلقة بالمنتجين الزراعيين، وخاصةً منتجي الالبان في المقاطعة.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن القسم الفرنسي لهيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend