وقع الاختيار على عازف البيانو والمؤلف الموسيقي “ستيف بركات”، وهو كندي من أصل لبناني، لتأليف النشيد الرسمي لقصر فرونتوناك Chateau Frontenac الذي يحتفل هذه السنة بذكرى تشييده الخامسة والعشرين بعد المئة.

والقصر لا يُعتبر رمزاً لعاصمة مقاطعة كيبيك فحسب إنما أيضاً معلم تاريخي طبقت شهرته الآفاق، وهو الاكثر تصويراً في العالم بين المعالم السياحية.

تحفل انحاؤه بالمحطات التاريخية وأيضاً بذكريات الأفراد على مرّ العقود منذ بنائه ولغاية اليوم.

يقول “ستيف بركات”، البالغ 44 عاماً، أنه ينوي أن يجعل هذا الصرح يسافر عبر الموسيقى، ودعا الناس الى مشاركته ذكرياتهم فيه كي يستلهم منها لحنه.

ومن المقرّر أن يعزف بركات مع الأوركسترا السمفونية في كيبيك ضمن افتتاحية الحفل الموسيقي الذي سيُنظّم في قاعة الاحتفالات داخل القصر ويشارك فيها فنانون عالميون.

وكان تمّ اختيار “ستيف بركات” العام الماضي لتأليف النشيد الرسمي لمدينة Saemangeun، وهي ما بات يُعرف بـ”دبي كوريا الجنوبية” والذي من المتوقّع أن ترى النور سنة 2030.

عزف “ستيف بركات” في حفلات عالمية، وهو أيضاً سفير اليونيسف وقد ألّف نشيد المنظّمة الدولي.

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend