في مناسبة يوم عيد العمل، نشرت وكالة الصحافة الكندية نتائج دراسة أعدّتها مؤسسة “ليجيه” المتخصصة بالبحث عن وظائف، وجاء فيها أن نسبة 60٪ من الكنديين يعانون من الإجهاد في العمل.

وقد دفع هذا الإجهاد الذين يشعر به الموظّفون في مكان العمل الى ترك ربع العمال الكنديين لوظائفهم.

وبحسب البيانات التي تمّ جمعها، يعاني الموظفون في مقاطعة كيبيك من نسبة الإرهاق الأكبر (بنسبة 64٪)، يليهم الموظفون في مقاطعة أونتاريو (بنسبة61٪).

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend