واشنطن- أكد رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” Justin_Trudeau أنه من غير المعقول شراء معدات عسكرية من شركة بوينغ الاميركية في حين أن تلك الاخيرة لا تزال ضالعة في نزاع تجاري مع الشركة الكندية للصناعة الجوية بومباردييه.

وكانت بوينغ قد تمكنت من الضغط على الادارة الاميركية لفرض عقوبات مالية على بومباردييه لمنعها من بيع طائرات C_Series في الاسواق الاميركية.

وفي ردود الفعل اعربت كندا عن اهتمامها بشراء طائرات عسكرية مستعملة من طراز F_18  من الحكومة الاسترالية في اعقاب تعليق المباحثات مع بوينغ لشراء 18 طائرة عسكرية جديدة من نوع Super_Hornet وذلك بانتظار التحديث الكامل لأسطول الطائرات العسكرية الكندية في اطار مناقصة مرتقبة عام 2019.

وأكد رئيس الحكومة “جوستان ترودو” أنه اثار هذا الملف اثناء اللقاء الذي جمعه أمس الاربعاء بالرئيس الاميركي “دونالد ترامب” في واشنطن.

واشار ترودو أمام الصحافة الى أنه أكد أمام ترامب أن القرار الذي تم التوصل اليه من قبل وزارة التجارة الاميركية وبوينغ إزاء بومباردييه غير مقبول وبأن كندا ليس بإمكانها المضي قدماً لشراء طائرات عسكرية من رشكة بوينغ بحال استمرت على النهج ذاته.

وتابع رئيس الوزراء الكندي قائلاً إن محاولات بوينغ الرامية الى إلغاء عشرات الآلاف من الوظائف في قطاع الصناعة الجوية في كندا لا تُصنّف في خانة المؤشرات الايجابية بالنسبة لكندا.

ونقل ترودو عن ترامب قوله إنه يتفهم ان هذا المحور مهم جداً بالنسبة لكندا وأكد ترودو أن المباحثات حول هذا الشأن مع الرئيس الاميركي لم تكن سهلة انما كان لا بد منها.

نعيد التذكير أن الادارة الاميركية فرضت رسوماً تعويضية بنسبة 220% على طائرات C_Series التي تصنّعها شركة بومباردييه والتي يتم تصديرها الى الولايات المتحدة بالاضافة الى ضريبة اخرى بنسبة 80% لمكافحة إغراق الاسواق الاميركية بالمنتجات الاجنبية.

هذا وتتهم بوينغ الاميركية شركة بومباردييه الكندية بتصنيع طائرات C_Series بفضل الدعم الحكومي وبأنها باعت تلك الطائرات بخسارة لشركة دلتا ايرلاينز الاميركية.

من جهة أخرى أكدت شركة ايرلاينز أمس الاربعاء أنها عازمة على شراء طائرات C_Series انما ترفض تسديد الرسوم التعويضية وضرائب مكافحة الاغراق والتي تصل مجتمعة الى 300% وفقاً لما أقرته وزارة التجارة الاميركية.

هذا وكانت بومباردييه قد توصلت الى عقد الى جانب شركة دلتا للخطوط الجوية لبيعها 75 طائرة من طراز C_Series بمبلغ يناهز 5,6 مليار دولار اميركي.

وأعاد أمس الرئيس والمدير العام لشركة دلتا “إد باستيان” التذكير الى أي مدى تمثل طائرات C_Series التي تُصنّعها بومباردييه الابتكار والتحديث وبأنها تساهم بتوفير 20,000 وظيفة في الولايات المتحدة الاميركية وبأن شركة بوينغ ليست لديها اي طائرة مشابهة حالياً.

الى ما تقدم فإن الحرب المستعرة بين بومباردييه وبوينغ تُقلق ليس العاملين في صفوف الشركة الكندية فحسب بل اولئك العاملين في قطاع الصناعة الجوية في مقاطعة كيبيك والخوف من التداعيات التي قد تطالهم.

ومن هذا المنطلق اجتمع ممثلو النقابات العمالية لدى شركات Pratt_&_Whitney، Héroux_Devtek و CAE في مدينة لونغويي للبحث في السبل الرامية للضغط على الحكومة الفدرالية في اوتاوا للدفاع عن مصالح العمال الكنديين في هذا القطاع.

لا بد من إعادة التذكير أن قطاع الصناعة الجوية يمثل ما يصل الى 40,000 وظيفة في المقاطعة الجميلة.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الانباء الفرنسية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend