واشنطن- لم تسمح زيارة رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” Justin_Trudeau الى واشنطن بإيجاد ارضية مشتركة لحلحلة المفاوضات الرامية لتحديث اتفاقية التجارة الحرة لاميركا الشمالية (النافتا) وفي الوقت الذي حاول فيه رئيس الحكومة الكندية تهدئة النفوس والخواطر وطمأنة المتابعين لهذا الملف الحسّاس والمهم لم يتوانَ الرئيس الاميركي “دونالد ترامب” عن التهديد بالانسحاب من الاتفاقية بحال لم يتمكن من الحصول على مراده.

هذا مع العلم ان الزعيم الليبرالي الكندي عبّر عن تفاؤله في اعقاب اللقاء الذي جمعه بسيد البيت الابيض انما للمرة الاولى اعترف رئيس الوزراء أنه لا يستبعد اي سيناريو كارثي قد يفضي الى تمزيق ترامب للاتفاقية او ان تتوصل الولايات المتحدة الى اتفاق مع طرف واحد من الشريكين لها في النافتا بإشارة الى المكسيك أو ربما كندا.

وكان الرئيس الاميركي “دونالد ترامب” وعقيلته ميلانيا في استقبال “جوستان ترودو” وعقيلته “صوفي غريغوار” Sophie_Grégoire حيث التقطت كاميرات وسائل الإعلام مصافحة ودية بين الزعيمين تنم عن العلاقات الطيبة والتعاون الجيد بين حكومة ترودو وإدارة ترامب.

وعندما سُئل رئيس الحكومة الكندية عن أجواء الاستقبال قال إنها دائماً جيدة لا سيما عندما يجمع اللقاء بين الحلفاء والاصدقاء.

من جهته شدد الرئيس الاميركي على العلاقة الشخصية الرائعة على حد وصفه التي تجمعه برئيس الحكومة الكندية وبأن العلاقات التي تربط بين كندا والولايات المتحدة تجعلهما اقرب الى بعض من اي وقت مضى.

وعلى الرغم من أن ترامب وترودو متوافقان على علاقة الصداقة التي تربطهما انما الرئيس الاميركي لم يتردد بتوجيه انتقاد لاذع لاتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية بحضور ضيفه الكندي حيث اعاد التذكير بأنه يشكك في مسألة الإنصاف التي يوفرها اتفاق النافتا لكل الاطراف المعنية مشيراً بالوقت عينه الى ان ترودو يتفهم انه في حال عدم التوصل الى اتفاق سيتم وضع حد للنافتا لأنه ليس بالإمكان الاستمرار على النهج نفسه طالما أن الاتفاق لا يُعتبر منصفاً لكندا والولايات المتحدة.

والملفت للانتباه أن رئيس الوزراء الكندي التزم الصمت عندما وصف ترامب اتفاقية التجارة الحرة لاميركا الشمالية بأنها غير عادلة بحق بلاده.

هذا على الرغم من أن ترودو يحاول التأثير على السياسيين الاميركيين الاكثر نفوذاً منذ عدة أشهر من خلال إعادة التذكير أن 9 ملايين وظيفة في الولايات المتحدة تعتمد على النافتا وبأن كندا هي الشريك التجاري الأول للولايات المتحدة.

وفي الوقت الذي يهدد فيه الرئيس الاميركي بالتوصل الى اتفاق ثنائي مع كندا أو المكسيك بدلاً من الاتفاق الثلاثي المتمثل بالنافتا، اعتبر رئيس الوزراء الفدرالي انه يتعين على كندا الاستعداد لتلك الفرضية وأعرب عن استعداد حكومته لإبرام اتفاق ثنائي مع الولايات المتحدة بمنأى عن المكسيك.

هذا ويتواجد ترودو اليوم الخميس في مكسيكو حيث يلتقي بالرئيس “انريكي بينيا نيتو” في الزيارة الرسمية الاولى لرئيس الوزراء الكندي للمكسيك.

 (المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend