نيو برنزويك- نفذت الحكومة الكندية تباطؤاً الزامياً مؤقتاً للسفن التي يبلغ طولها 20 متراً او اكثر، في محاولة منها لمنع وقوع المزيد من الضحايا في عالم الحيتان في شمال المحيط الاطلسي في خليج السانت لوران.

وذكر وزير النقل الفدرالي ” مارك غارنيو” Marc_Garneau اليوم في مؤتمر صحفي عقد في Pointe_du_Chêne في مقاطعة نيوبرنزويك ان السفن التي تبحر في الجزء الغربي من الخليج في الساحل الشمالي لكيبيك الى شمال جزيرة برنس ادوارد ستكون مطالبة بخفض سرعتها الى 10 knots.

واكد الوزير ان عملية التباطؤ سارية المفعول منذ لحظة الاعلان عنها، مشيراً الى ان الوضع سيبقى كما هو الى حين مهاجرة الحيتان المهددة بالانقراض من المناطق المثيرة للقلق.

علماً ان السفن التي لن تمتثل لهذه التغيرات الجديدة ستواجه عقوبات مالية ادارية تتراوح من 6,000 دولار الى25,000 دولار.

كما ستطلب الحكومة من السفن التي يقل طولها عن 20 متراً ان تخفف من سرعتها في المناطق المعنية.

واكد وزير النقل الفدرالي ان الحكومة ستتحمل مسؤولية ضمان حماية الحياة البرية والموارد البحرية الثمينة للأجيال القادمة.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن القسم الانجليزي لهيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend