اوتاوا- ستقوم الحكومة الفدرالية بالتحقيق في مسألة صعوبة الوصول الى السجلات الالكترونية في كيبيك.

جاء هذا الاعلان اليوم على لسان وزيرة الصحة الفدرالية “جين فيلبوت” Jane_Philpott رداً على تصريحات نظيرها الكيبيكي “غايتين باريت”

Gaétan_Barrette الأخيرة.

جدير بالذكر ان بارييت كان قد صرح بأن المقاطعة لم تحصل على نصيبها العادل من التمويل الفدرالي لأتمتة نظام الرعاية الصحية.

ويبدو أن مبلغ 117 مليون دولار سيواجه مرةً أخرى خطر الحصول عليه بسبب قواعد جديدة قيد الإعداد.

وفى رسالة الى وزيرة الصحة الفدرالية “جين فيلبوت” Jane_Philpott دعا باريت الى “إعادة الحصة” لكيبيك ومراجعة طرق التمويل.

جدير بالذكر انه وخلال مؤتمر صحفي عقد على هامش مؤتمر طبي في كيبيك اليوم الاثنين، اكدت الوزيرة الفدرالية “جين فيلبوت” اجراءها لمحادثة وصفتها بالخطرة مع رئيسة اتحاد الاطباء المتخصيين في كيبيك”ديان فرانكور” Diane_Francoeur، دون ان تأتي على ذكر الوزير باريت.

ووفقاً لفيلبوت فان رئيسة الاتحاد شكت من صعوبة الوصول الى المعلومات الطبية عن طريق النظام الالكتروني.

من جانبها اشارت فيلبوت الى انها ستحقق في تفاصيل هذه المسألة، وستعمل جهدها لاعطاء الاطباء في كيبيك فرصة الحصول على السجلات المحوسبة.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend