كيبيكأُجبر يوم أمس الأحد، مناصرو حركة لاموت على البقاء لساعات عديدة في موقف لركن السيارات تحت الارض، بعدما تمّت محاصرتهم من قبل المشاركين في المظاهرة المناهضة لتحرّكهم.

وقد تمكّن أعضاء حركة لاموت بعد ما يقارب أربع ساعات من التأخير، من التظاهر فى شوارع مدينة كيبيك ضد ما أسموهالهجرة غير القانونية“.

واختار أعضاء الحركة المناهضة للهجرة غير القانونية التي يحاكي خطابها خطاب اليمين المتطرف، أن يسيروا بصمت إنما رافعين شعاراتهم على ملصقات.

وبحسب ما ذكر المنظمون شارك نحو 600 شخص في المظاهرة للتنديد بعدم تبني الحكومة لمواقف واضحة من قضية طالبي اللجوء.

ورغم أن هذا التحرك واصل مسيرته من دون عقبات، شهدت المظاهرات المضادة والمناهضة للعنصرية تدهوراً في فترة بعد الظهر نتج عنها اعتقال واحد في حين نُقل الى المستشفى ستة متظاهرين إثر إصابتهم فى اشتباكات بين 12 ناشطاً وشرطة.

وبعدما أطلق عشرات المتظاهرين الالعاب النارية وقنابل الدخان وتعدّوا على المؤسسات التجارية كما أضرموا الحرائق في حاويات القمامة، أُعلنت المظاهرة غير قانونية بسبب ارتكاب المشاركون فيها اعمال عنف وتخريب وعدة جرائم جنائية.

وكانت الاحداث استدعت قرابة الساعة الرابعة عصراً، تدخل فرقة مكافحة الشغب لتفريق المتظاهرين المتبقين.

ومساءً، ندّد عدد من السياسيين بالمواجهات التي حصلت معتبرين أن التعبير عن الرأي يجب أن يتم بصورة حضارية.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن هيئة الاذاعة الكندية وصحيفة لا برس)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend