اوتاوا- اكد رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” Justin_Trudeau انه تم التوصل الى اتفاق لتوفير البيانات التي يطالب بها المدير البرلماني للموازنة لإجراء تحقيق مستقل حول حجم المبالغ التي لا تعود الى صناديق الحكومة سنوياً بسبب الملاذات الضريبية في الخارج واجراءات اخرى للتنصل من تسديد الضرائب المستحقة.

وكان المدير البرلماني للموازنة “جان دونيس فريشيت” Jean_Denis_Fréchette يطالب بتلك البيانات منذ خمس سنوات انما وكالة الدخل الكندية ترفض الكشف عنها بذريعة حماية المعلومات الخاصة.

واشار رئيس الحكومة الكندية الى انه تم التوصل الى اتفاق بين المدير البرلماني للموازنة ووكالة الدخل الكندية من شأنه توفير المعلومات المطلوبة قبل نهاية الشهر الجاري.

وأكد ترودو ان مصلحة الضرائب ستتأكد من توفير البيانات المطلوبة وحماية المعلومات الخاصة بالوقت نفسه.

هذا وكان فريشيت قد لوّح بإمكانية ملاحقة وكالة الدخل الكندية امام القضاء للحصول على المعلومات المنشودة.

وكانت مؤسسة الكونفرنس بورد الكندية قد اعتبرت ان التهرب من الضرائب وتجنب تسديد الضرائب المستحقة يكلفان الخزينة الفدرالية ما يتراوخ بين 8,9 مليار و47,8 مليار دولار.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend