لم يكن الملاكم العالمي الأشهر “محمد علي” مجرّد رياضي ناجح بل كان أيضاً ناشطاً دولياً، وهذا ما جعله يكسب إعجاب وتقدير الكثيرين حول العالم.

وتخليداً لذكرى المباراة التي وُصفت بالملحمية والتي جرت في تورنتو عام 1966 بين علي وبطل الوزن الثقيل الكندي “جورج تشوفالو”، من المقرر أن يُكشف النقاب اليوم عن لوحة تكريمية خاصة.

يُذكر أنه، في ذاك الوقت، كان اسم علي موجوداً على القائمة السوداء في أميركا وهو مُنع من المنافسة في الولايات المتحدة بسبب ضلوعه بالنشاطات الداعية الى احترام الحقوق المدنية، وأيضاً بسبب معارضته المفتوحة للحرب في فيتنام ودعمه للإسلام.

وكانت فشلت محاولات إجراء المباراة في مونتريال، وشهدت تورونتو مقاومة لها كذلك الأمر، ولكن سُمح لعلي في نهاية المطاف بالتدرب في نادي تورونتو الرياضي في إيرل سوليفان بالقرب من أوسينغتون ودوبون.

وكانت منظمة تراث تورنتو شرعت بإعداد اللوحة قبل ظهور الموجة الحالية من الاحتجاجات التي انتشرت عبر اتحاد كرة القدم الأميركي وغيرها من البطولات الرياضية.
ويعتبر القيّمون على هذه المنظمة أن الكفاح من أجل المساواة لا يزال مستمراً وهم يرون أن الناس بحاجة الى أن يعرفوا أن اللاعبين المحترفين فى الرياضات المختلفة لطالما شاركوا في المناقشات والتحركات المتعلّقة بالمساواة وحقوق الانسان.

وتُعتبر هذه اللوحة أيضاً احتفال بالرياضة في تورونتو وبدور الرياضة في التاريخ الكندي.

سيتم الكشف عن اللوحة اليوم الخميس فى مسرح لوير اوسينغتون بدءاً من الخامسة والنصف عصراً.
وسيتضمن الحدث عرضاً لمشاهد من مباراة عام 1966.
ومن المتوقع ان يحضر الحدث الملاكم الكندي تشوفالو الذي يبلغ اليوم 80 عاماً.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن صحيفة مترو الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend