كندا- تأبى كندا الانصياع والخضوع لتهديدات الرئيس الامريكي “دونالد ترامب” الاخيرة  والهادفة لتمزيق اتفاقية التجارة الحرة لامريكا الشمالية، في حين انتهت الجولة الأولى من المفاوضات الاحد الماضي في واشنطن.

جدير بالذكر ان الرئيس الامريكي ترامب كان قد قال امام حشد من انصاره في اريزونا إنه لا يعتقد بوجود امكانيةً لاعادة التفاوض بشأن الاتفاق ، ملوحاً بامكانية انهاء النافتا من الاساس.

من جانبه قال “آدم استن” Adam_Austen المتحدث باسم وزيرة الخارجية الفيدرالية “كريستيا فريلاند” Chrystia_Freeland إن العلاقات الاقتصادية بين كندا والولايات المتحدة هي الاكثر نجاحاً في العالم، فضلاً عن ملايين فرص العمل التي يتيحها الاتفاق بين البلدين لصالح الطبقة الوسطى، مذكراً ان العديد من وظائف  الامريكيين تعتمد مباشرةً على التصدير الى كندا.

واكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الكندية ان بلاده ستعمل بجد مع كافة الشركاء وعلى جميع المستويات لتعزيز التجارة بينها وبين الولايات المتحدة.

كما قلّل استن من خطورة الوضع والمشاحنات الحاصلة، مؤكداً انه لابد من لحظات ساخنة وحاسمة باي مفاوضات، مشيراً الى ان دعم الطبقة الوسطى المستفيدة من ملايين فرص العمل بفضل اتفاقية النافتا يعد أولويةً لدى بلاده.

علماً انه من المقرر ان تجرى الجولة الثانية من المفاوضات في المكسيك من الاول الى الخامس من ايلول، بينما ستجرى الجولة الثالثة في اوتاوا في اواخر ايلول.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن صحيفة لابرس)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend