اوتاوا- اكد رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” Justin_Trudeau بأنه حان الوقت للكنديين للاعتراف بأن العنصرية والاحكام المسبقة والتحيزات اللاواعية بحق الاشخاص من العرق الاسود موجودة في كندا.

وشدد رئيس الحكومة على ضرورة ضمان تكافؤ الفرص والمعاملة نفسها للكنديين من العرق الاسود لا سيما من خلال استقطاب وانتخاب المزيد من تلك الفئة في البرلمان الكندي.

وجاءت تصريحات الزعيم الليبرالي في كلمة القاها بمناسبة لقاء جرى احتفالاً بشهر تاريخ السود مساء امس الاثنين في مدينة غاتينو.

وكان ترودو قد اعلن منذ اسبوعين انه يعترف رسمياً بالعقد الدولي للاشخاص المنحدرين من اصول افريقية والذي من شأنه التشدد على ضرورة اجراء البحوث وجمع البيانات من اجل تفهم التحديات التي تواجه تلك الفئات من المجتمع في جميع انحاء العالم.

واشار رئيس الحكومة الى ان المنظمات التي تعنى بالدفاع عن حقوق الكنديين من العرق الاسود اشتكت من ارتفاع اعداد السود في السجون وعدم توفر الدعم الكافي للذين يعانون من مشاكل في الصحة العقلية.

وأكد ترودو ان حكومته عازمة على العمل مع الجاليات الخاصة بالذين هم من العرق الاسود لإحراز تقدم على اكثر من صعيد.

واعتبر رئيس الوزراء انه حان الوقت لضمان المساواة وتكافؤ الفرص والمساواة في المعاملة للكنديين من العرق الاسود في المدارس واماكن العمل.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend