كندا- في أول ظهور علني له في مؤتمر المناخ المنعقد اليوم بباريس، عقد رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” مؤتمراً صحافياً وهو محاط بخمسة من رؤساء حكومات المقاطعات.

رافق ترودو كل من رؤساء وزراء المقاطعات الآتية: “فيليب كويار” (كيبيك)، كاثلين وين” (اونتاريو)، “راشيل نوتلي” (البرتا)، “كريستي كلارك” (بريتيش كولومبيا) و “براد وول” (ساسكاتشوان).

وبحضور رؤساء وزراء المقاطعات الى جانب ترودو يكون هذا الأخير ناقض النهج المتّبع من قبل سلفه “ستيفن هاربر” الذي كان يحضر وحده مثل هذه الإجتماعات.

وقال ترودو في كلمته إن لدى كندا رسالة واضحة جداً تقدمها للمجتمع الدولي وهو تعهد البلاد بطريقة إيجابية وبناءة في مجال مكافحة التغييرات المناخية.

وأضاف أن أحد أسباب إنتخابه من قبل الكنديين يقوم على تبيان مدى جدية كندا في التزاماتها بشأن التغييرات المناخية.

وأعاد ترودو التذكير بالتعهدات التي قطعتها حكومته في مجال الإستثمار بمصادر الطاقة المتجددة والبنية التحتية الخضراء وذلك من خلال المساعدة على تمويل تقنيات جديدة.

(المصدر: هيئة الإذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend