كندا- أعلن دبلوماسي اميركي اليوم الأربعاء أن رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” Justin_Trudeau ووزير الخارجية الأميركي “ريكس تيلرسون” سيجتمعان نهاية الشهر الجاري لبحث الأزمة النووية في كوريا الشمالية.

وقد رفض مكتب رئيس الوزراء الكندي تأكيد التصريحات التي أدلى بها سفير الولايات المتحدة في الصين “تيري برانستاد” في المنتدى الدولي Fortune.

وكان تيلرسون ووزيرة الخارجية الكندية “كريستيا فريلاند” Chrystia_Freeland اعلنا في وقت سابق ان حوالى 20 وزيراً للخارجية سيجتمعون في كندا العام المقبل بغية مناقشة ملف كوريا الشمالية.

ويهدف هذا الإجتماع الى التوصل لحل دبلوماسي يتعلق بإطلاق بيونغ يانغ مؤخراً صواريخ بالستية عابرة للقارات.

وأشار برانستاد الى أن الاجتماع بين ترودو وتيلرسون سيعقد في 19 كانون الأول الجاري.

يُذكر أن طائرة حربية أميركية خارقة لجدار الصوت من طراز B_1B حلّقت فوق كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء فى اطار المناورات العسكرية بين البلدين وذلك ردا على اطلاق كوريا الشمالية للصواريخ الاسبوع الماضي الذي تُعتبر اكثر صواريخها تطورا.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن صحيفة لا برس)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend