يسعى رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” Justin_Trudeau الى الترويج لكندا باعتبارها افضل مكان للاستثمارات الاجنبية وذلك على هامش مؤتمر رجال الاعمال الذي يُعقد في جنوب الصين.

وألقى رئيس الوزراء كلمة امام منتدى فورتشن العالمي في اعقاب لقاء جمعه بنائب رئيس الوزراء الصيني يوم الاربعاء.

وأكد ترودو امام المسؤولين عن الشركات العالمية الكبرى أن كندا هي وجهة مستقرة للاستثمارات وتعتمد على نظام مصرفي قوي ومتين.

وأعاد ترودو التذكير بأن للعولمة تأثير سلبي على بعض الافراد وبأن كندا تقف الى جانبهم لضمان نجاحهم.

وتندرج سلسلة من اللقاءات على جدول اعمال رئيس الوزراء الكندي ابرزها لقاء يجمعه بمؤسس شركة علي بابا “جاك ما” ورئيس شركة فورد “ويليام فورد جونيور”.

الى ما تقدم فإن اثارة كندا لملف حقوق الانسان اثار حفيظة الصحافة الصينية التي اعتبرت ان التغطية الاعلامية الكندية لزيارة ترودو تبدو “سخيفة”.

فقد انتقدت صحيفة غلوبال تايمز بشدة التغطية الصحافية الكندية بعد ان اثارت هذه الاخيرة الملف الشائك لحقوق الانسان واعتبرت انه قد يكون عائقاً محتملاً امام التفاوض رسمياً حول اتفاق للتبادل التجاري الحر بين البلدين.

واعتبرت الصحيفة ان تلك المقاربة مثيرة للسخرية وطرحت علامة استفهام حول ما اذا كانت كندا تتساءل عند استيراد حذاء صُنع في الصين ما اذا كان الحذاء يعكس الديمقراطية وحقوق الانسان او اذا كانت الصين تتساءل عن طبيعة الرأسمالية في كل مرة تعمد الى استيراد السلع الكندية.

واشارت الصحيفة الى انه من الخطأ اعتبار ان الصين هي التي تلهث وراء كندا لإطلاق مباحثات رسمية حول اتفاق للتبادل التجاري الحر وبأن مجرد الاشارة الى التوجه الخاطئ يعكس الفوقية والنرجسية لوسائل الاعلام الكندية بحسب مُعد التحليل في الصحيفة الصينية.

وأكد المحلل ان بعض الاشخاص في كندا غارقون حتى الساعة في احكام مسبقة ازاء الصين ولا يتمتعون بروح الانفتاح لدعم التبادلات الودية بين مختلف الثقافات.

ويشير التحليل ايضاً الى ان الصين ليست على عجلة من امرها للتقارب اقتصادياً مع كندا.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend