كشفت صحيفة لو جورنال دو مونتريال أن كلفة تعيين “ميكاييل جان” كحاكمة عامة لكندا بلغت 1,3 مليون دولار على حساب المكلفين أي بواقع سبعة اضعاف ما هو عليه الوضع بالنسبة لكل من شغل هذا المنصب خلال السنوات الاثنتين والعشرين الماضية.

ومن حفل عشاء تخطت كلفته 700,000 دولار في Lansdowne_Park في اوتاوا بدلاً من سهرة في مقرها الرسمي بكلفة أقل الى نصف مليون دولار لحفل التعيين و130,000 للدعم الاداري قبل تعيينها.

وبذلك تبين أن وصول “ميكاييل جان” الى منصب الحاكم العام في كندا عام 2005 كلّفت دافعي الضرائب أكثر على كل الاصعدة بالمقارنة مع ما هو عليه الوضع بالنسبة لسلفيْها “جان سوفيه” و “ادريان كلاركسون” وخلفيها “دايفيد جونستون” و”جولي باييت”.

هذا وقد تمكنت الصحيفة من الحصول على تلك المعلومات من الحكومة الفدرالية في رد لها على خبر نشرته لو جورنال دو مونتريال الاسبوع الماضي يشير الى ان كلفة تعيين الحاكمة العامة الجديدة في كندا “جولي باييت” بلغت 650,000 دولار.

هذا واشارت وزارة التراث الكندية الى أن الموازنة المخصصة لتعيين الحاكم العام في كندا يتم التخطيط لها وفقاً “لاحتياجات ورغبات الشخص المعني”.

في ردود الفعل اعتبر مدير الفرع الكيبيكي للاتحاد الكندي للمكلفين “كارل فاليه” أنه من غير الطبيعي تسجيل بعض النفقات للمنصب البروتوكولي الرفيع بإشارة الى منصب الحاكم العام في كندا انما بالنسبة لوضع السيدة جان فإن تلك النفقات تُعتبر بمثابة “هدر بروتوكولي” لا سيما وأن تلك التكاليف تم تسديدها من الاموال العامة وذهبت سدى ولم تعد بالنفع على دافعي الضرائب.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن صحيفة لو جورنال دو مونتريال)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend