كندا- رحّب رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” برؤية فرنسا ومسؤوليتها ازاء القضايا المتعلقة بالمناخ وعبّر عن رغبته في التوصل الى اتفاق طموح في ختام مؤتمر الامم المتحدة حول المناخ الذي افتتح اعماله صباح اليوم الاثنين في العاصمة الفرنسية باريس.

وفي اعقاب اللقاء الرسمي الاول له برئيس الجمهورية الفرنسية “فرانسوا هولاند” شدد ترودو على اهمية التوصل الى اتفاق دولي توقع عليه كافة الدول المشاركة في القمة التي تختتم اعمالها في 11 من كانون الاول المقبل وذلك بعد 6 سنوات على مؤتمر كوبنهاغن الذي كانت نتائجه مخيّبة.

من جهته شدد الرئيس الفرنسي على اهمية التوصل الى اتفاق طموح وبأن الجهود المشتركة لفرنسا وكندا من شأنها المساهمة في انجاح قمة المناخ ووصف الموقف الكندي الجديد بأنه بمثابة بارقة امل من اجل المناخ.

وتابع الرئيس الفرنسي قائلاً إن اتفاقاً ناجحاً يعني اتفاقاً مُلزِماً لأنه في غياب العوامل المُلزِمة تغيب المصداقية.

واعاد الزعيمان التذكير بالصداقة الكبرى التي تجمع بين كندا وفرنسا وشدد ترودو وهولاند بالوقت عينه على اهمية توحيد الجهود والقوى الى جانب المجتمع الدولي لمحاربة تنظيم “الدولة الاسلامية” وآفة الارهاب.

وبالرغم من ان الرئيس الفرنسي يقوم بجولة دبلوماسية لشحذ الدعم وتشكيل تحالف موسع ضد تنظيم “الدولة الاسلامية” منذ تاريخ 13 من تشرين الثاني الجاري إلا ان هولاند أكد انه يحترم قرار كندا القاضي بسحب الطائرات المقاتلة من التحالف الدولي وفق ما أكده رئيس الوزراء الكندي.

وتابع ترودو قائلاً إن الرئيس الفرنسي تأكد من ان كندا ستواصل جهودها في اطار التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الاسلامية” انما ليس بواسطة الغارات الجوية.

وكان هولاند قد اشار في المؤتمر الصحافي المشترك الى ان كل حليف يساهم في الحرب ضد التنظيم الارهابي في حدود امكانياته.

(المصدر: وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend