نوفاسكوشا- أكد وزير الصحة بمقاطعة نوفاسكوشا “راندي ديلوراي” Randy_Delorey أن الحكومة تستجيب لمخاوف المواطنين بشأن الوصول إلى الإجهاض.

وقال أنصار حقوق الإجهاض الأسبوع الماضي إن نوفاسكوشا أصبحت المقاطعة حيث يصعب الوصول الى الإجهاض في البلاد.

وطلب الوزير من موظفي هيئة الصحة الإقليمية ووزارة الصحة العمل على تقديم تقرير إليه حول المسألة.

ووفقاً للوزير ديلوراي، يجب على النساء في نوفاسكوشا الحصول على توصية من الطبيب المختص وذلك قبل خضوعهن لعملية إجهاض مضيفاً أن المسألة تبدو وكأنها مرتبطة بالتقليد أكثر منه بحكم القانون.

وقال ديلوراي إنه وفي حال كانت المسألة تتعلق بتقليد إجتماعي يصبح من الأسهل تغيير الأمور بغية تحسين عملية وصول النساء إلى الإجهاض.

من جهتها، أشارت الطبية المديرة المشاركة في وحدة الإجهاض بمستشفى الملكة اليزابيث الثانية في هاليفاكس “ليان يوشيدا” Lianne_Yoshida الى أنها تعدّ توصيات للحكومة بشأن تحسين وصول النساء إلى الإجهاض.

ورأت يوشيدا أن إسقاط مسألة ضرورة الحصول على توصية من الطبيب قبل الخضوع للإجهاض ليست سوى الخطوة الأولى مشيرة الى أنه يجب على المرأة التمكّن من تحديد موعد للعملية والحصول على الموجات فوق الصوتية واختبارات الدم في اليوم نفسه الذي ستخضع فيه للإجهاض.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن هيئة الإذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend