أفادت بيانات مؤسسة الاحصاءات الكندية أن عدد السكان في مقاطعة كيبيك ارتفع بنسبة 0,6% خلال النصف الاول من العام الحالي ليستقر على 8,394,034 شخصاً في تاريخ 30 حزيران.

هذا ولعبت الهجرة على مختلف انواعها دوراً رئيسياً في تلك الزيادة الديموغرافية لا سيما وأن الزيادة الطبيعية لعدد السكان (بإشارة الى عدد الولادات ناقص عدد الوفيات) تُترجم عادة بعدد صافي يُقدر بنحو 6,700 شخص خلال الاشهر الستة الاولى من السنة.

وتُسجل كيبيك عادة رقماً ايجابياً في الهجرة الدولية بما معناه أن هناك عدداً أكبر من الاجانب الذين يقصدون كيبيك للاستقرار بالمقارنة مع عدد الكيبيكيين الذين ينزحون الى الخارج.

أما في الداخل الكندي فإن كيبيك تسجّل عادة رقماً سلبياً في الهجرة الداخلية بما معناه ان عدد الكيبيكيي الذين يقصدون المقاطعات الكندية الاخرى اكثر ارتفاعاً من عدد الكنديين في بقية المقاطعات الذين ينتقلون للاقامة في كيبيك.

وسجلت كيبيك بهذا الصدد أفضل أداء لها خلال النصف الاول من العام الحالي وذلك منذ عام 2011.

وكان عدد الاشخاص الذين نزحوا عن كيبيك للتوجه الى مقاطعات كندية اخرى أقل مرتين مما كان عليه عام 2015.

ويعود السبب الى انتعاش الوضع الاقتصادي في كيبيك وتداعيات تراجع أسعار النفط على مقاطعات الغرب الكندي.

  (المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن صحيفة لا برس)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend