كندا- اعترفت مؤسسة احصاءات كندا اليوم بارتكابها خطأ في تعدادها الاخير المتعلق باللغة المستخدمة لدى 61,000 شخص في مقاطعة كيبيك، اذ شكك العديد من الخبراء في هذه النتائج.

وقالت الوكالة الفدرالية إن مؤسسة الاحصاءات الكندية اجرت مراجعةً شاملة وتبيّن لها وجود خطأ في برامج الكومبيوتر نتج عنه اساءة الاجابة على اسئلة تتعلق باللغة وجهت الى حوالى 61,000 شخص.

ووعدت الادارة باعادة صياغة البيانات ونشر نتائج اللغة  الخاصة في مقاطعة كيبيك مرةً أخرى الاسبوع المقبل.

جدير بالذكر ان العديد من الخبراء والمنظمات الذين يعملون مع المجتمعات الناطقة بالانجليزية ابدوا استغراباً شديداً تجاه ذكر احصاءات كندا زيادة عدد الناطقين باللغة الانجليزية في العديد من المدن خارج مونتريال، اذ وجدوا النتائج متناقضة تماماً مع أخرى جرت في هذا المجال مؤخراً.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend