ساسكاتشوان- اعلن رئيس وزراء مقاطعة ساسكاتشوان “براد وال” Brad_Wall صباح اليوم  عزمه مغادرة عالم السياسة، عقب ترأسه المقاطعة لعشر سنوات.

واعلن وال البالغ من العمر 51 عاماً  هذا القرار في شريط فيديو نشر صباح اليوم الخميس على الانترنت، مؤكداً فيه ان الوقت قد حان بعد 10 سنوات  لتجديد الدماء في الحزب والمقاطعة.

واكد “براد وال” انه باق على رأس عمله حتى اختيار خلفاً له.

جدير بالذكر ان حزب ساسكاتشوان فاز ثلاث مرات بالانتخابات العامة منذ عام 2007، اذ كانت آخر مرة في عام 2016 حين انتخب 51 عضواً منه من اصل 61 في المجلس التشريعي، علماً ان حزب ساسكاتشوان الذي تأسس عام 1997 من قبل الليبراليين والمحافظين التقدميين كان قد حصل على اكثر من 50% في كل من تلك الانتخابات.

يذكر ان “برال وال” حافظ على المراكز الاولى في استطلاعات الرأي حول اكثر وزراء المقاطعات الكندية شهرةً، اذ كانت لتصريحاته اثرها الفعّال في انحاء كندا،علماً انه عرف في الاشهر الاخيرة بنبرة حادّة اكثر من المعتاد خاصة بعد ادخال ميزانية التقشف.

جدير بالذكر انه وفي ايار جرى استطلاع للرأي بعد الميزانية، ليظهر تراجعاً في شعبية حزب ساسكاتشوان بفارق تسع نقاط واضعاً اياه خلف الحزب الديمقراطي الجديد الحزب المعارض الوحيد في المقاطعة.

واكد رئيس الوزراء “براد وال” ان المقاطعة بحاجة الى تجديد والى منظور مختلف رأساً على عقب، واصفاً قرار تركه الحياة السياسية بالصعب الا ان الوقت قد حان له.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend