بروسار- عصفت رياح التغيير في بلدية بوسار مع الانتخابات البلدية التي أوصلت أول امرأة من أصول مصرية الى رئاسة البلدية في كندا.

ووصلت أصداء الخبر الى مصر حيث انهالت على رئيسة بلدية بروسار الجديدة “دورين اسعد” طلبات وسائل الإعلام المصرية لإجراء مقابلات صحيفة مع التي خطت صفحة في تاريخ السياسة البلدية في كندا.

وأشارت أسعد الى ان رسائل التهنئة التي تصلها بوفرة في أعقاب فوزها في الانتخابات البلدية تتحدث عن الأمل وإمكانية الوصول الى مناصب رفيعة مماثلة وبأنها تشعر بالسعادة لأنها تساهم بهذا التوجه الايجابي لدى النساء للدخول الى المعترك السياسي.

هذا وقد عُينت “دورين اسعد” رسمياً في مهامها الجديدة أمس الاثنين علماً أنها تمكنت من التغلب على رئيس البلدية المنتهية ولايته “بول لودوك” Paul_Leduc بعد خمس ولايات له على رأس البلدية.

ونعيد التذكير أن “دورين اسعد” حصدت 39,2% من الاصوات في الانتخابات البلدية في بروسار مقابل 25,8% للمرشح “هوانغ ماي” Hoang_Mai و22% لمرشح “بول لودوك” و13% للمرشح “جان مارك بيللتييه” Jean_Marc_Pelletier.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend