رغم سوء الأحوال الجوية في مونتريال هذا الصيف، ارتفع حجم الإنفاق السياحي فيها بنسبة 10 ٪ عن العام الماضي، ومن المتوقع أن يبلغ مجموعه 3,6 مليار دولار هذه السنة، بحسب هيئة السياحة في مونتريال.

ووفقاً لتوقّعات هذه الصناعة، سترفع هذه الزيادة الإيرادات الضريبية إلى 1,45 مليار دولار.

وأقرّ رئيس هيئة السياحة في مونتريال “إيف لالوميار” أن نحو ثلث الزوار فقط كانوا على علم بالذكرى السنوية 375 لتأسيس مدينة مونتريال.

وأعاز هذا الارتفاع في عدد السياح وفي حجم الإنفاق السياحي الى زيادة عدد الزوّار الأميركيين من جهة والى الجهود التي بذلتها الهيئة للتسويق للسياحة في مونتريال في بلدان مثل المكسيك والصين.

وقد تمّ في الواقع، تسجيل زيادة نسبتها 32 ٪ في عدد السياح الصينيين و119٪ في عدد السياح المكسيكيين.

وبوجه عام، بلغت نسبة الزيادة في عدد السياح 6 ٪.

كذلك ارتفعت حركة المسافرين في مطار بيار إليوت ترودو الدولي في مونتريال بنسبة 11٪ في شهري حزيران وتموز الماضيين.

وقال لوميار ان عدد السياح الاجانب الذين حضروا سباق الفورمولا وان ارتفع بنسبة 15٪ هذه الدورة، ولكن لا أرقام تتعلّق بنسبة السياح الذين أتوا لمشاهدة سباق الفورمولا إي. لذا لا يزال تأثير هذا الحدث على الحركة السياحية غير واضح ولكنه على الأكيد إيجابي بحسب رئيس ما أفاد رئيس هيئة السياحة في مونتريال.

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend