مونتريال- علمت هيئة الاذاعة الكندية ان التقرير الذي اعده المفوض “ميشال بوشار” Michel_Bouchard حول ادارة جهاز الشرطة في مونتريال والذي من المرتقب الكشف عنه اليوم الاربعاء يوصي بإقالة رئيس جهاز الشرطة “فيليب بيشيه” Philippe_Pichet من مهامه.

واظهرت المعلومات الاولية ان التقرير يحتوي على معلومات خطيرة تكشف عن مشاكل نظامية في ادارة جهاز الشرطة في مونتريال.

هذا ومن الممكن ان يقدم بيشيه استقالته طوعاً على ضوء المستجدات او قد تعمد الحكومة في كيبيك الى وضع جهاز الشرطة في مونتريال تحت الوصاية من خلال تعيين مدير من قبلها او قد ترتأي المباشرة في اجراءات لفصل بيشيه من منصبه.

وكان قد تم تعيين بيشيه في منصب الرئيس الثامن والثلاثين لجهاز الشرطة في مونتريال لولاية تمتد على مدى خمس سنوات في آب 2015 بتوصية من رئيس بلدية مونتريال السابق “دونيس كودير” Denis_Coderre.

وقد ظهرت عدة ازمات في اوساط جهاز الشرطة في مونتريال منذ تسلم بيشيه مهامه وتفاوتت بين تعليق مسؤولين رفيعي المستوى الى عملية مداهمة قامت بها السلطات الامنية في كيبيك SQ للمقر العام لجهاز الشرطة في مونتريال خلال فصل الخريف الماضي.

وكان بيشيه يعمل كمسؤول في جهاز الشرطة في مونتريال منذ عام 2005 وكان مديراً معاوناً لجهاز الشرطة قبل وصوله الى منصبه الحالي.

وقال “دونيس كودير” في مؤتمر صحافي عقده عام 2015 عن بيشيه إنه رجل يتكيف مع الوظيفة وعند مواجهة الشدائد فإنه رجل الساعة.

وفي تشرين الثاني 2016، وإثر الكشف عن معلومات مفادها ان الشرطة تجسست على الصحافي “باتريك لاغاسيه” Patrick_Lagacé، قال رئيس نقابة عناصر الشرطة في مونتريال “ايف فرانكور” Yves_Francoeur إن “فيليب بيشيه” لم تعد لديه الشرعية للبقاء في منصبه.

ونعيد التذكير أن بيشيه مولود في مونتريال والتحق بجهاز الشرطة في المدينة عام 1991 وهو حاصل على درجة الماجستير في الادارة العامة ودبلوم في الدراسات العليا المتخصصة في الادارة العامة بالاضافة الى شهادة في ادارة الشركات من جامعة HEC في مونتريال.

وتجدر الاشارة الى ان الحزب الكيبيكي طالب في آذار الماضي وزير الامن العام بوضع جهاز الشرطة في مونتريال تحت الوصاية في خطوة لاستعادة ثقة الشعب بتلك المؤسسة الامنية.

  (المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن القسم الفرنسي في هيئة الاذاعة الكندية)
كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend