واشنطن- أكد رئيس الوزراء الكندي السابق “ستيفن هاربر” Stephen_Harper أن الرئيس الاميركي “دونالد ترامب” مستعد فعلياً لوضع حد لاتفاقية التجارة الحرة لاميركا الشمالية (النافتا).

وجاءت تصريحات رئيس الحكومة الكندية السابقة على هامش زيارة يقوم بها للعاصمة الاميركية للتباحث بشأن المفاوضات التجارية الرامية لتحديث النافتا.

وتزامن تواجد هاربر مع خلفه “جوستان ترودو” Justin_Trudeau الذي كان بضيافة ترامب في البيت الابيض للتباحث حول الملف نفسه.

ويُعتبر هاربر من أشد المدافعين عن التبادل التجاري الحر وأكد أمس أن القوى الحمائية الكبرى التي سبقت رئاسة ترامب كانت ناشطة داخل المجتمع الاميركي ولن تختفي في القريب العاجل.

وأكد زعيم المحافظين السابق انه يتفهم الاستياء في بعض الاوساط من انعكاسات العولمة وأعاد التذكير بشعوره المرير بعد أن امضى عيد ميلاده الخمسين بتوقيع خطة إنقاذ جنرال موتورز في كندا لكي تعمد الشركة العملاقة فيما بعد الى نقل عدد كبير من الوظائف خارج البلاد.

وأوصى هاربر الشركات الكندية بالاستعداد لإمكانية العمل خارج اطار اتفاقية التجارة الحرة لاميركا الشمالية في ظل تهديدات الرئيس الاميركي التي يجب أن تؤخذ على محمل الجد.

من جهة أخرى بدا الرئيس السابق لمجلس النواب الاميركي “نيوت غينغريتش” وهو حليف لترامب، والذي كان متواجداً في الحدث نفسه الذي يشارك فيه هاربر، أكثر ايجابية وأكد أنه سيتم التوصل الى اتفاق جديد للنافتا في أعقاب مفاوضات طويلة وشاقة.

  (المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend