أوتاوا – كشف زعيم الحزب الديمقراطي الجديد “جاغميت سينغ” Jagmeet_Singh أنه بحث قضية سوء السلوك الجنسي مع اعضاء كتلته، مؤكداً أن حزبه لن يتسامح مطلقاً مع سلوك مماثل في رؤية مشتركة مع الزعيمة السابقة وبالوكالة لحزب المحافظين “رونا امبروز” Rona_Ambrose التي كانت قالت فى وقت سابق من هذا الاسبوع انه من الاهمية بمكان بالنسبة الى زعماء الاحزاب السياسية، وخصوصاً الرجال منهم، أن يبعثوا برسالة مفادها أن أي سوء سلوك جنسي هو مرفوض رفضاً قاطعاً.

وقال سينغ إنه يتفق مع النائب عن الحزب الديمقراطي الجديد “ناثان كولين” Nathan_Cullen في شأن أهمية أن يؤدي أعضاء البرلمان دوراً اكثر فعالية في القضاء على سوء السلوك الجنسي في عالم السياسة.

وتحدث سينغ عن نتائج مثيرة للقلق وغير مقبولة، قائلاً أيضا إنه واقع محزن بالنسبة الى عدد كبير جداً من النساء في مختلف أماكن العمل، بما في ذلك البيئة السياسية.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن وكالة الصحافة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend