في محاولة لتفادي طوابير الانتظار أمام صناديق الدفع والازدحام الخانق على الطرقات خلال فترة الاعياد بدأ أكثر من نصف الكيبيكيين بالتبضع لشراء هدايا العيد واحتياجاتهم خلال فترة عيدي الميلاد ورأس السنة.

فقد أظهر استطلاع جديد للرأي العام أجرته مجموعة ألتوس Altus أن 52% من الكيبيكيين بدأوا بالتسوق لشراء الهدايا في الوقت الذي أكد فيه 11% من المستطلعين بأنهم ينتظرون اللحظة الاخيرة لشراء احتياجاتهم.

الى ذلك تبين أن الاسر تعتزم تخصيص 658 دولاراً لشراء الهدايا وإعداد الطعام وتسديد النفقات الاخرى المرتبطة بالأعياد بارتفاع بنسبة 5% عما كان عليه الوضع عام 2016.

وبدون اي مفاجأة ارتفع عدد المستهلكين الذين يرغبون بشراء احتياجاتهم عبر شبكة الانترنت بنسبة 7% واتضح بأن عملاق التجارة الاميركي امازون سيستحوذ على حصة الأسد بعد أن اشار 75% من المستطلعين الى عزمهم التوجه الى موقع الشركة للبحث عن الهدايا.

من جهة أخرى تبين أن 51% من الكيبيكيين يعتزمون التوجه الى المراكز التجارية لشراء معظم احتياجاتهم لفترة الاعياد.

من جهة أخرى أشار 9% من المستطلعين الى أنهم لا يعتزمون الاحتفال بعيد الميلاد.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend