ثمة جزيرة صغيرة ضائعة في خليج السان لوران… عارية، من دون أشجار ومعزولة تماماً.
حين يلفّها الضباب، تبدو كباخرة أو هضبة هائلة خرجت من العدم.
 
ولكن بمجرد أن يقترب المرء منها، بالإمكان ملاحظتها بكل أبعادها مع المنارة التي تزيّنها ومبانيها ومنحدراتها التي ترتفع منها زقزقة الآلاف من الطيور.
 
إنها جزيرة الببغاء île aux Perroquets، التي بالكاد يبلغ طولها 300 متر وعرضها 100 متر، وتقع في الطرف الغربي من أرخبيل جزر مينغان، بين الشاطئ الشمالي وجزيرة أنتيكوستي.
 
واللافت أن موقع المنارة االقديم في الجزيرة والذي قاد البحارة منذ عام 1888 فكان شاهداً على حقبة من تاريخ كيبيك، عاد إلى الحياة عام 2013 بعد إهمال دام 30 عاماً.
وقد قامت المؤسسة التي تديره بإعادة تأهيله بمبلغ 3,1 مليون دولار فحوّلته الى مكان إقامة من فئة 4 نجوم.
 
وكان تمّ تجديد منزلي الناطور ومساعده، واللذين بنيا عام 1951، فأصبحا يضمان سبع غرف صغيرة إنما مريحة، مزينة بأثاث يعود الى حقبة الخمسينيات.
 
فوق هذه الجزيرة السحرية التي يحوطها بحر شاسع حيث يمكن الاستماع الى الحيتان في البعيد والاستمتاع بمشهد المغيب الرائع، يشعر المرء كم أنه صغير الحجم أمام عظمة الكون.
 
ترتفع الجزيرة 12 متراً عن سطح البحر، وهي مغطاة بالزهور البرية التي تتنقل بينها الفراشات متعددة الألوان والطيور على أشكالها وأنواعها.
 
يُذكر أنه، ولتمضية بضعة ايام فوق هذه الجزيرة يجب الحجز بدءاً من شهر شباط.
 
لمزيد من المعلومات:
www.ileauxperroquets.ca
(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن صحيفة لو جورنال دو مونتريال)
 
كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend