أوتاوا- اعلنت أمس سفيرة فرنسا الى كندا “كارين ريسبال” Kareen_Rispal ان فرنسا التي تشارك عسكرياً في حفظ أمن منطقة الساحل تأمل أن تشارك كندا قريباً في عمليات حفظ السلام وخصوصا في مالي.

وكان رئيس الحكومة الفدرالية “جوستان ترودو” Justin_Trudeau أعلن قبل نحو عام ونيّف، عن وضع وحدة من 600 جندي كندي في تصرّف عمليات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة.

ولكن البرلمان الكندي يؤجل قراره باستمرار ريثما يتمّ التأكد من أهمية المكان الذي ستساهم كندا في حفظ سلامه.

واكدت ريسبال ان فرنسا ابلغت حكومة ترودو انه “اذا كان هناك من مكان تثمّن فيه مساعدة كندا فهو مالي”.

واوضحت ان ثمة خيار امام رئيس الوزراء الكندي فالمساهمة في عمليات حفظ السلام لا تقضي بالضرورة على ارسال قوات لحفظ السلام  بل قد تتكوّن المساعدة من العتاد.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الصحافة الفرنسية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend