كيبيك – لا زالت موجة البرد القطبية تحاصر الملايين من الكنديين هذا الصباح.

وهو وضع يشغل مقدمي خدمات الطوارئ في البلاد من شرطة، وإدارات لملاجئ المشردين وأيضاً الخدمات المتخصصة بإصلاح السيارات المقطوعة والتي ناهز عددها مع حلول الساعة السادسة من مساء أمس، التسعة آلاف في مقاطعة كيبيك وحدها.

ولا زال التحذير الرسمي من الصقيع يشمل الجزء الأكبر من مقاطعتي أونتاريو وكييبك.

بالإضافة الى تحذيرات شملت مقاطعات ألبرتا وساسكاتشوان وبريتيش كولومبيا ونيوفاوندلاند واللابرادور، وأيضاً بعض مناطق مقاطعتي نيوبرونزويك ونوفا سكوشا.

وكانت انخفضت درجات الحرارة ليلاً في مونتريال الى 24 درجة مئوية تحت الصفر.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية والفرنسية وهيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend