كندا- وضعت الحكومة الليبرالية أداة انترنت صباح اليوم تسمح للمواطنين في متابعة تطور وتحقيق العشرات من الوعود التى قدمتها حكومة ترودو للكنديين.

وتهدف هذه الأداة إلى قياس قدرة الحكومة على الوفاء بتعهداتها عن طريق قياس بياناتها وتتخذ شكل تقرير على الانترنت يقيس التقدم الذي أُحرز في كل من الالتزامات التي قطعتها حكومة “جوستان ترودو” Justin Trudeau منذ انتخابها في العام 2015.

ولتطوير هذه الأداة، جمعت الحكومة الفدرالية كل الوعود التي قطعتها وذلك من خلال رسائل التكليف المرسلة من قبل رئيس الوزراء الى كافة وزرائه، بحسب هيئة الإذاعة الكندية القسم الإنكليزي.

ووفقا للموقع المسمى “تعقّب رسائل فترة الولاية: توفيرالنتائج للكنديين”، حددت الحكومة 364 وعداً قطعته للناخبين منذ وصولها إلى السلطة.

ومن بين هذا العدد من التعهدات، أشارت حكومة ترودو الى أنها أنجزت 66 منها حتى الآن.

وتحمل الوعود التي تم الوفاء بها بعد المواعيد النهائية المحددة عبارة “اكتمل، إنتهى”؛ فعلى سبيل المثال الوعد الذي قطعته الحكومة بإستضافة 25,000 لاجئ سوري في البلاد قبل 31 كانون الأول من العام 2015 وقد تم تحقيق الهدف في شباط العام 2016.

أما الوعود المنكوثة فتظهر تحت عبارة “لن يؤخذ بعين الإعتبار”.

يُذكر انه ثلاثة فقط من أصل 364 وعداً “لن تؤخذ بعين الإعتبار” وبالتالي لن تتحقق وهي إصلاح النظام الإنتخابي، إلغاء ضريبة السلع والخدمات على الاستثمارات الجديدة في مجال استئجار المساكن بأسعار معقولة بالإضافة الى الوعد القائم حول إجازة مساهمة التأمين على العمل لمدة 12 شهراً المتعلقة بالشركات التي توظف العمال الشباب.

وبفضل إستخدام هذا النهج الكمّي لأداء حكومتهم، يخطط الليبراليون إستخدام هذه الأداة كخطوة ثانية لمتابعة وعودهم وتحديد ما إذا كانوا قد أسهموا في تحسين نوعية العيش في البلاد أم لا.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن هيئة الإذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend